حكومة اقليم كوردستان
SUN, 18 FEB 2018 06:30 Erbil, GMT +3

بانوراما اجتماعات ولقاءات نيجرفان بارزاني في دافوس

FRI, 26 JAN 2018 21:42 | KRG Cabinet

بهدف المشاركة في المنتدى الاقتصادي العالمي، وصل السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان، يوم الثلاثاء 23/1/2018 إلى مدينة دافوس في سويسرا، على رأس وفد رفيع المستوى يتألف من السادة قوباد الطالباني نائب رئيس الوزراء، الدكتور فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان، الدكتور آشتي هورامي وزير الموارد الطبيعية، فلاح مصطفى مسؤول دائرة العلاقات الخارجية للإقليم و الدكتور آمانج رحيم سكرتير مجلس وزراء إقليم كوردستان.

وفي مساء نفس اليوم، شارك السيد نيجرفان بارزاني إلى جانب رؤساء الدول ورؤساء الوزارات والملوك وقادة العالم وكبار ضيوف المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، في مراسيم الاستقبال ومأدبة عشاء نظمت من قبل السيد كلاوس شواب مؤسس المنتدى الاقتصادي العالمي وعقيلته السيدة هيلدي شواب.

وفي أثناء الأيام الثلاثة للمنتدى، عقد السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء إقليم كوردستان والوفد المرافق له عدة اجتماعات ولقاءات مع كل من السادة جلالة الملك عبدالله الثاني – ملك المملكة الأردنية الهاشمية، كارن كارابيتيان – رئيس وزراء أرمينيا، حيدر العبادي – رئيس وزراء العراق، جيفري فيلتمان – نائب الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، راشد الغنوشي – المفكر والسياسي والشخصية المعروفة رئيس حزب النهضة التونسي، السيدة إيزابيل لوفين – نائبة رئيس وزراء السويد، جون إيف لودريان – وزير خارجية فرنسا، ريكس تيلرسون – وزير خارجية أمريكا، خيرا بورجوا -  رئيس وزراء إقليم فلاندرز البلجيكي، مارك روتة – رئيس وزراء هولندا، السيدة أورسولا فون ديرلاين – وزيرة دفاع ألمانيا، كينتورا سونورا – مستشار رئيس وزراء اليابان رئيس الوفد الياباني إلى منتدى دافوس، وعدد من الساسة ورجال الأعمال والشركات والشخصيات وناشطي المجتمع المدني.

وخلال تلك الاجتماعات واللقاءات قدم السيد نيجرفان بارزاني نبذة عن المحادثات بين أربيل وبغداد وسلط الأضواء على زيارته الأخيرة إلى بغداد ولقائه مع السيد رئيس الوزراء العراقي، معتبرا أعمال اللجان المشتركة بين الجانبين بداية جيدة لتدشين الحوار وحل المشاكل، ومؤكدا على أن إقليم كوردستان مستعد للحوار ولحل المشاكل بموجب الدستور العراقي. كما أعلن أن الخطوات إيجابية وجيدة، لكن من الضروري أن تسفر عن نتائج عملية وهذا الامر يحتاج إلى قرار سياسي. وفي هذا الصدد رأى أنه من الضروري أن يكون هناك دعم دولي من أجل إنجاح الحوار وحل مشاكل أربيل – بغداد.

وفي تلك اللقاءات والاجتماعات كان تعامل إقليم كوردستان وموقفه السلمي في سبيل حل المشاكل مع الحكومة الاتحادية العراقية محل تقدير وإشادة ودعم شركاء وأصدقاء إقليم كوردستان، وقد كان إقليم كوردستان محل ثقة الشركات ورجال الأعمال للاستثمار وتوظيف رؤوس الأموال وفرص العمل وتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية في الوقت الحالي وفي المستقبل.

وكان البحث في مزيد من تعزيز علاقات إقليم كوردستان مع الدول في جميع المجالات، وأوضاع النازحين والمهجرين في إقليم كوردستان، ودعم ومساندة المجتمع الدولي لإقليم كوردستان ومطالبة إقليم كوردستان بالمشاركة والاستفادة من مؤتمر إعمار العراق المقرر انعقاده في الكويت، وبحث أوضاع المنطقة بصورة عامة وأوضاع العراق والانتخابات القادمة على وجه الخصوص، أمورا شكلت جانبا آخر من لقاءات واجتماعات السيد نيجرفان بارزاني خلال مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس.