حكومة اقليم كوردستان
TUE, 23 OCT 2018 00:01 Erbil, GMT +3

نيجرفان بارزاني: اقليم كوردستان يشق الطريق صوب مستقبل افضل واكثر اشراقا

TUE, 25 SEP 2018 19:50 | KRG Cabinet

نص كلمة السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء اقليم كوردستان خلال مراسم افتتاح نفق السايدين لكلي (وادي) زاخو:

ايها الحضور الاعزاء،
الضيوف الكرام،
نهاركم سعيد واهلا ومرحبا بكم جميعا..
اود ان اعبر عن ارتياحي البالغ لاننا  نلتقي اليوم مرة اخرى في منطقة زاخو الشامخة لنصبح نحن واياكم شهودا على تخطي خطوة خدماتية مهمة اخرى لهذه المنطقة بالذات ولاقليم كوردستان وحتى للعراق عموما.

افتتاح هذا النفق ذو السايدين على هذا الطريق الدولي المهم، الذي يربط اقليم كوردستان والعراق بتركيا، يعد مشروعا خدميا استراتيجيا كبيرا، وتأتي اهمية هذا المشروع من كونها ليس مشروعا اعتياديا، حيث بانشاء هذا النفق تشهد امور المواطنين، والحركة التجارية بين تركيا وشعب اقليم كوردستان والعراق تطورا كبيرا.

وقد خصصت حكومة اقليم كوردستان قرابة (143) مليون دولار لهذا المشروع الذي يبلغ طوله (ثلاثة آلاف وستمئة متر). هذا المشروع الذي يعد احد مشاريع وزارة الاعمار والاسكان في حكومة اقليم كوردستان، تم تنفيذه باشراف( مديرية الطرق والجسور في محافظة دهوك) من قبل شركة (ليماك) التركية مع قيام شركة(مجموعة مان) بتصليح وتعبيد الطرق.

وبهذه المناسبة ارحب باسمي ونيابة عن حضراتكم بالاخ العزيز السيد (نهات اوزدمير) رئيس شركة ليماك ومن معه من الضيوف ترحيبا حارا واهلا بهم جميعا في اقليم كوردستان، كما وارحب بالقنصل العام لتركيا في اربيل الذي جاء من اربيل وشرفنا بحضوره في هذه المراسم.

اود ان اتحدث هنا انه وعلى الرغم من كافة المشاكل التي واجهتنا، اقدم شكري الخاص لشركة ليماك التي وعلى الرغم من الحالة الاقتصادية الصعبة ومشاكل اقليم كوردستان، فقد اوقفت العمل في المشروع لمدة قليلة فقط وبعد ذلك عاد المشروع للعمل . ثقتهم باقليم كوردستان وكذلك ثقتنا بشركة ليماك تغدو عاملا لان نقول مرة اخرى نأمل ان يصبح عملنا الذي اجريناه اليوم لافتتاح هذا النفق، بداية لعلاقة استراتيجية طويلة الامد مع هذه الشركة. اسمحوا لي ان اعبر عن شكري ونيابة عنكم لدولة تركيا التي كانت دائما  متعاونة وداعمة في الظروف الصعبة لحكومة اقليم كوردستان وشعب كوردستان عموما .

نعبر عن ارتياحنا حيال موقف سيادة وزير الخارجية التركي الذي اتصل بنا هاتفيا قبل قليل وكان يود ان يحضر هذه المراسم، الا انه وبسبب سفره مع سيادة رئيس الجمهورية لنيويورك لم يتمكن من المشاركة معنا. نحن نود حقيقة ان نشكر سيادته على اهتمامه، ومتابعته المستمرة لهذا المشروع الذي ساعدنا ان نشهد اليوم افتتاح هذا المشروع هنا.

اود هنا ان اقدم شكري الخاص لوزير الاعمار والاسكان السابق في حكومة اقليم كوردستان السيد كامران صالح الذي كان حينذاك وعندما وضعنا هذا المشروع ضمن خطتنا سنة 2013 كان سيادته وزيرا ولا اعلم سبب عدم حضوره، هل بسبب عدم توجيه الدعوة له ام بسبب آخر، نعم اود ان اقول له نشكر دوركم وتفانيكم من اجل انجاح وتنفيذ هذا المشروع.

كما واقدم شكري للوزير الحالي للاعمار والاسكان، السيد درباز كوسرت رسول الذي هو الآخر قدم اهتماما متزايدا لانجاز هذا المشروع. اشكر الدكتور علي سندي وزير التخطيط الذي كان يجري متابعات متواصلة من اجل انجاز هذا المشروع. والاهم من ذلك كله اقدم شكري للسيد ريباز حملان الذي لم يقصر ابدا في متابعاته لانجاز هذا المشروع كوزير للمالية وبذل جهودا جدية من اجل تخصيصات مالية مطلوبة للمشروع.

اذا نظرنا الى وقت تدشين المشروع ومشاريع مماثلة، نرى بانه في اي وقت عصيب قد تم انجازه! كان ذلك في وقت كان الاقليم يمر باوضاع صعبة ومعقدة، عدم توفر الميزانية، الحرب ضد الارهاب ومجيء مئات الآلاف من النازحين واللاجئين لاقليم كوردستان ولمنطقة بهدينان على وجه الخصوص، هبوط اسعار النفط والمشاكل والضغوطات السياسية المستمرة على اقليم كوردستان والعراق، كل ذلك كان كفيلا بان يصبح في وضع صعب وعصيب.

اتمام هذا المشروع وافتتاحه بشكل رسمي، مؤشر كبير الى نهوض الوضع الاقتصادي لاقليم كوردستان. ويثبت هذه الحقيقة باننا على الطريق الصحيح ونخطو صوب مستقبل افضل واوضح لشعبنا. مؤشر للارادة القوية لحكومة اقليم كوردستان للتقدم وخدمة شعب كوردستان. هذه الارادة التي استمدتها الحكومة من دعم شعب كوردستان الصامد الذي جعل الحكومة ان تقف على ارجلها ولا تسقط.

صحيح ان هذا النفق جغرافيا في زاخو، يؤثر مباشرة على حركة المرور في زاخو والمنطقة على وجه الخصوص ويصبح عاملا لتقليل الحوادث المرورية وحماية السلامة بشكل اكبر لاهالي المنطقة الذين يستخدمونه اكثر وبشكل يومي.

وعليه وبداية نبارك اهالي زاخو ومنطقة بهدينان بشكل خاص بمناسبة افتتاح هذا المشروع، وبعد ذلك اهالي كوردستان والعراق عموما. نبارك اهالي دهوك، آميدي وعقرة، واهالي اربيل والسليمانية، حلبجة وكرميان، رابرين واقليم كوردستان كافة، نحن متأكدون باننا جميعا نستفيد من هذا المشروع.
تنفيذ المشاريع وتقديم الخدمات لشعب كوردستان، من المهام الاولى والرئيسة لحكومة اقليم كوردستان. وواجب الحكومة وليس فيه اية منية. ولا يمكن ان نجعل من مشاريع واعمال الحكومة ملكا شخصيا وان نعطيها للناس كمنة عليهم! فشعب كوردستان عموما واهالي هذه المنطقة على وجه الخصوص، اهالي زاخو العزيزة، يستحقون الخدمات كافة. اهل زاخو لديهم تأريخ طويل للنضال والوطنية. تأريخيا هم مناضلوا العديد من الثورات والانتفاضات في كوردستان. وفي حرب حماية كوردستان لا تجد منطقة في هذا الوطن الا ما ندر وقد احمرت بدماء شهداء زاخو، اليوم نستذكر كل هؤلاء الاعزاء، وننحني لهم.

وقدموا تضحيات كبيرة لكوردستان في الحرب ضد الارهاب. ولم يتخلف اهالي زاخو وبهدينان عموما يوما طيلة الحصار والصعاب التي شهدته كوردستان، عن اي واجب وطني وكوردستاني. ولا يمكن ابدا نسيان ما قام به اهالي هذه المنطقة من اداء واجبهم في حماية هذا البلد بالغالي والنفيس على الرغم من الصعاب والمشاكل. وغدوا جميعا بكافة فئاتهم، المدنيين والموظفين ضمن جبهة شعبية، حماة لكوردستان. وعلى الرغم من كافة المشاكل والازمات، لم يترك اهالي هذه المنطقة واجباتهم ولو ليوم واحد وتحاملوا على انفسهم ولم يتركوا الفرصة ان يصبحوا عاملا لاسعاد مناهضي اقليم كوردستان ولم يسمحوا بانكسار حكومة اقليم كوردستان واستمروا في اداء مهامهم الخدمية، وهذا ما لا يمكن نسيانه ابدا.

من الاستحالة ان يتم نسيان هذا الوقت عندما قام المعلمون ذوو الهامات العالية بايصال كلمتهم وقالوا: لن نسمح بحرمان اطفال البيشمركة من الدراسة ولم يتركوا ان تغلق ابواب المدارس حتى ليوم واحد فقط، هذا موضع الاحترام والتقدير ولا يمكن ان ننساه ابدا .

كرم اهل زاخو واحترامهم للظيف وبهدينان عموما وما قاموا به للنازحين واللاجئين، لاخواتنا واخواننا الايزديين، للمسيحيين، سيبقى كذكرى خالدة في مخيلة شعب كوردستان. مواطنون من هذا النوع، بالتاكيد يستحقون كل انواع الخدمات ومن واجب الحكومة ان تقدم لهم الخدمات. ولوكانت الامكانيات والفرص متاحة خلال السنوات الخمس الماضية، ولولا هذه الاوضاع المعقدة والصعبة كونوا على يقين لكنا اليوم هنا وفي عموم اقليم كوردستان صاحب مشاريع اخرى استراتيجية وخدمية مماثلة.

ايها الحضور الاعزاء،
في الوقت الذي نتجه نحو مرحلة جديدة فانه في نهاية هذا الشهر، يوم الثلاثين من ايلول الجاري يتوجه شعب كوردستان الى صناديق الاقتراع، مرة ثانية اود ان اؤكد لكم ولكافة شعب كوردستان ان الايام الصعبة قد ولت رويدا فرويدا بصمودكم وتفهمكم. صمود شعب كوردستان وتفهمهم للتحديات والضغوطات التي تعرض لها هذا البلد، وهذا الشعب، كيفما تجاوزنا هذه الايام، وعلى النقيض من ذلك ننتظر اياما مضيئة وان حكومة اقليم كوردستان تتوجه نحوتقديم الخدمات بشكل اكثر فعالية.

اطلب منكم جميعا ان تتوجهوا جميعا يوم الانتخابات وفي عملية هادئة وحضارية جميلة الى صناديق الاقتراع، وان تنتخبوا ممثليكم  وممثلي كوردستان الذين انتم تعلمون بانهم يقدمون لكم الخدمات، ويخدمون كوردستان. التصويت حق يجب ان يتم استخدامه بشكل جيد ونتيجة تصويتكم هي عمل ومهام وتقديم الخدمات واعمار وتطوير لاقليم كوردستان.

وفي الختام اود ان اقدم مرة اخرى تهاني لاهالي زاخو وبهدينان و كوردستان والعراق كافة بمناسبة انتهاء هذا المشروع الاستراتيجي الذي افتتحناه اليوم هنا.

موقع هذا النفق، كلي(وادي) زاخو، كان بالامس موقعا لملاحم البيشمركة الابطال، غدى اليوم صفحة مشرقة لتاريخنا، ونامل اليوم ان يصبح هذا المشروع منفذا كبيرا للخير، للتطوير التجاري والاقتصادي، لمصلحة وخدمة كوردستان والعراق بالاضافة الى الدولة المجاورة تركيا التي قدمت الدعم لنا في اوقات الشدة دائما.

شكري وتقديري لكافة الاطراف التي قدمت الدعم وباي شكل من الاشكال، ارجو لكم جميعا الموفقية والنجاح، نامل ان يكون فاتحة لمشاريع اخرى مماثلة في المنطقة.

تحية لاهالي زاخو الاعزاء، للفتيان والشبيبة، الامهات والاخوات، والمعمرين في زاخو، زاخو النضال والثورات والدفاع، زاخو صاحبة المنهل الصافي للفن والغناء الكوردي ومهد العشرات من الفنانين المشهورين على مستوى كوردستان، زاخو التعايش والسلام، بهدينان التعايش السلمي والاستقرار.
مرة ثانية اهلا ومرحبا بكم جميعا،

اقدم شكري مرة اخرى للسيد جمال كايا الذي حضر اليوم وشاركنا المراسم كمساهم في شركة ليماك، حقيقة انا سوف لن انسى دوره ابدا، كما واقدم شكري مرة اخرى للسيد نيهات اوزدمير وآمل ان يتم انجاز مشاريع اخرى، وارجو ان يحملوا تحياتنا وتحيات شعب كوردستان لسيادة رئيس جمهورية تركيا وكلنا امل ان تتطور العلاقات القائمة بيننا  وتتعزز يوما بعد آخر لما فيه مصلحة الجميع.

مرحبا بكم جميعا،
شكرا جزيلا. 

 



ملاحظة أيضا