حكومة اقليم كوردستان
MON, 18 DEC 2017 12:02 Erbil, GMT +3

نيجرفان بارزاني وماكرون يتباحثان حول المشاكل العالقة بين اقليم كوردستان والعراق

SAT, 2 DEC 2017 23:00 | KRG Cabinet

استقبل الرئيس الفرنسي السيد ايمانويل ماكرون  ظهر اليوم السبت 2/12/2017 في قصر أليزيه بباريس السيد نيجرفان بارزاني رئيس وزراء اقليم كوردستان والوفد الرفيع المستوى المرافق لسيادته  المؤلف من السادة قوباد الطالباني نائب رئيس الوزراء،فؤاد حسين رئيس ديوان رئاسة اقليم كوردستان، سفين دزيي المتحدث الرسمي لحكومة الاقليم وعلي دولمري ممثل حكومة اقليم كوردستان في فرنسا.

وفي الاجتماع اكد الرئيس ماكرون على وحدة الصف الداخلي لاقليم كوردستان،معبرا عن دعم بلاده لحكومة اقليم قوية والحكومة الشرعية الحالية للاقليم والعملية السياسية في اقليم كوردستان، واصفا قوات البيشمركة بقوة فاعلة وموضع تقدير والتي قدمت تضحيات كثيرة معلنا ان فرنسا ستستمر في التنسيق والتعاون معها، كما وعبر عن استعداد فرنسا لبذل الجهود من اجل وضع الحلول للمشاكل العالقة بين اقليم كوردستان وحكومة العراق الاتحادي.

شدد الرئيس ماكرون على تنفيذ كافة مواد الدستور العراقي بما يضمن كافة حقوق شعب كوردستان وانتهاء التشنجات الموجودة بين اقليم كوردستان وحكومة العراق الفدرالي، وعليه قرر ان يتصل  اليوم بالسيد رئيس الوزراء العراقي فيما يتعلق بالحصار والاجراءات الاخرى المتخذة ضد اقليم كوردستان، كما وعبر عن قلقه حيال الحشد الشعبي والميليشيات مؤكدا ان على العراق الحفاظ على سيادته وقراراته بعيدا عن التدخلات الخارجية.

ومن جانبه شكر السيد نيجرفان بارزاني هذه المبادرة وهذا الاستقبال وبالاخص في الظرف الراهن الذي يعاني فيه الاقليم من حصار المفروض، مشيرا الى ان فرنسا التي اتستنجدت شعب كوردستان في الضيق والازمات، ينتظر منها الان نفس الموقف، وطلب من فرنسا والاتحاد الاوربي والتحالف الدولي عموما ان يلعبوا دورهم في حل المشاكل بين اقليم كوردستان والحكومة العراقية وان يدعموا حكومة الاقليم في الاوساط الدولية، كما وعبر عن استعداد اقليم كوردستان لحلحلة المشاكل في اطار الدستور،الى جانب التنسيق والتعاون في النقاط الحدودية والمطارات.

واكد سيادته انه وبغية تحقيق الامن والاستقرار في العراق يجب تطبيق الدستور وضمان حقوق شعب كوردستان وكافة المكونات العراقية الاخرى، والا يتم التجاوز على الكيان السياسي والدستوري لاقليم كوردستان كما ورد بوضوح في مشروع قانون الموازنة العراقية العامة،اضافة الى قطع ميزانية اقليم كوردستان منذ سنة 2014، والعديد من الاجراءات الاخرى للحكومة الفدرالية بحق اقليم كوردستان بهدف عقوبة شعب كوردستان وعلى العالم الحر الا يسمح بذلك.

وجرى في الاجتماع التباحث حول مخاطر التدخل الخارجي في العراق، ومسألة النازحين واللاجئين الى اقليم كوردستان الذين لم تساعدهم الحكومة العراقية، الوضع في المنطقة والعراق والتحالف الدولي ضد داعش.



ملاحظة أيضا